2012-11-01

أطباء أسنان غزة يؤكدون استمرار معاناتهم الإنسانية دون ترخيص مزاولة المهنة

الخميس، 21 حزيران 2012 02:20
السبيل - أحمد برقاوي

تسلّم النائب الأول لرئيس مجلس النواب عاطف الطراونة مذكرة من أطباء أسنان قطاع غزة المقيمين في الأردن يخاطبون فيها رئيس مجلس الوزراء فايز الطراونة؛ للموافقة على منحهم ترخيص مزاولة المهنة.
ويترقب هؤلاء الأطباء الذين لا يتجاوز عددهم 35 طبيب أسنان من خريجي الجامعات الأردنية والأجنبية قرار مجلس الوزراء بخصوص السماح لهم بمزاولة المهنة من خلال منحهم ترخيصا مؤقتا، لا سيما أن القانون يمنعهم من ممارسة طب الأسنان بدون الحصول على الترخيص المطلوب.
وبحسب أطباء أسنان غزة في الأردن، فإن النائب الطراونة وعد ممثلين عنهم كان التقاهم نهاية الأسبوع الماضي في مجلس النواب بإيصال المذكرة التي تتضمن مطالبهم وتشرح قضيتهم إلى رئيس الحكومة.
ويؤكد أطباء أسنان غزة في مذكرتهم الموجهة إلى رئيس الحكومة التي حصلت "السبيل" على نسخة منها أمس أن معاناتهم الإنسانية والاجتماعية تتمثل بعدم القدرة على العمل داخل الأردن وخارجه أو في وكالة الغوث الدولية المسؤولة عن تشغيل اللاجئين الفلسطينيين بدون حصولهم على ترخيص مزاولة المهنة.
ولا ينتسب أطباء الأسنان من أبناء قطاع غزة في الأردن إلى نقابة أطباء الأسنان، لأن قانونها يحدد الرقم الوطني مطلبا أساسيا للانتساب، ثم الحصول على ترخيص مزاولة المهنة.
واتخذت الهيئة العامة لنقابة أطباء الأسنان قرارا في أيار عام 2007 بتعديل الفقرة (ج) من المادة (10) في القانون، لتصبح: على طالب التسجيل أن يرفق طلبه بالوثائق التالية: صورة بطاقة الأحوال المدنية أو صورة جواز السفر، بدلا من اقتصارها على صورة بطاقة الأحوال المدنية كما هو معمول به حاليا.
ووفق المذكرة، يطالب أطباء أسنان غزة من حملة جوازات السفر الأردنية المؤقتة بعدم الخلط بينهم وبين أطباء أسنان الضفة الغربية.
وأشارت إلى قيام وزارة الصحة برفع كتاب إلى رئاسة الوزراء، يطلب منح أطباء أسنان غزة ترخيص مزاولة مهنة مؤقت بشكل استثنائي، إلا أن هذه القضية ما زالت عالقة دون حلّ.
وبعث نقيب أطباء الأسنان الدكتور عازم القدومي بكتاب لوزير الصحة في 23 نيسان الماضي، يطالب فيه منح تصاريح مزاولة مهنة مؤقت لأطباء الأسنان من حملة جواز السفر الأردني الصالح لمدة سنتين، ولا يحملون بطاقة جسور ولا يحق لهم الإقامة في الضفة الغربية - في إشارة إلى أبناء قطاع غزة في الأردن - وذلك لأغراض إنسانية.
وكان أطباء أسنان غزة في الأردن قد نفذوا اعتصامين أمام مجمع النقابات المهنية ووزارة الصحة، للمطالبة بإيجاد حلّ إنساني لقضيتهم القائمة منذ عام 1998؛ من خلال منحهم حق مزاولة المهنة بقرار من مجلس الوزراء.